sábado, 14 de junio de 2014

La base de todo debe ser la guía de la gente y salvarles de todo lo falso





A través de Su Eminencia Sheij Rabi ibn Hadi al-Madkhali حفظه الله تعالى
Extraído de una cinta grabada durante el mes de Ramadán del 1423 DH

Pregunta: En cuanto a las personas que siguen a los innovadores - ¿entran ellos en el juicio de "al hajr" (debemos alejarnos de ellos)?

El Sheij respondió:

¡Los que de ellos fueron engañados deben ser puestos al corriente hermanos! enséñenles, aclárenles las cosas, pues ustedes deben saber que la mayoría de ellos quieren el bien, y esto pasa incluso entre los sufís,wallahi si hubiera una verdadera vivacidad salafi, tú les habrías visto entrar en la salafiyyah...

No es necesario que la única regla que tú apliques sea alejarse, alejarse... ¡como si la base fuera el alejamiento!, mientras que la base de todo asunto es la guía de la gente, y el deseo de hacer entrar a la gente en el bien.

En cuanto a alejarse "al hajr" es posible que tú hayas entendido mal el tema, ​​si tú te alejas de todo el mundo ¿cuándo entrarán ellos en la Sunnah?
El "Hajr" ¡oh hermanos míos! era válido en la época del Imam Ahmad, cuando toda la tierra era salafi. Y si el Imam Ahmad decía: "fulano de tal es un innovador" todo el mundo se alejaba, mientras que hoy en día la salafiyyah es como un puntito blanco sobre un toro negro.

¡La base de todo debe ser la orientación de las personas, salvarles de todo lo falso, ser amable y afectuoso con las personas, acercarse a ellas! De este modo los salafiun serán más numerosos in sha Allah y podréis ganaros así a más gente.

Mientras que tú (que estás cerrado en ti mismo), para ti todo el mundo está desviado, no das consejos o lo que sea, estás equivocado.

¡Lo que haces exactamente actuando así es cerrar las puertas del bien en la cara de la gente! No, no puede ser que la única cosa que conozcas sea "la represión", ¡reprimir y reprimir solamente!

Al Hajr (el alejamiento), si tú dices alejaos de fulano de tal, es posible que se vuelva un innovador, él puede cambiar y regresar, al ver toda a la tierra delante de él siendo Salafiyyah, puede que reflexione, que cambie y corrija sus errores. Mientras que hoy en día si regresa a los salafiun y no encuentra a nadie, él se irá con otra gente...Estad al tanto de estas cosas.

La base de todo para ustedes debe ser la guía de las personas, hacerles entrar en la sunna, salvarles del desvío, esta es la regla que debéis seguir. ¡Y esperar, ser indulgentes! A partir de entonces (el hajr) será el último recurso, pero utilizarlo desde el principio es un error.

La primera regla que debéis seguir es rescatar a las personas, salvarlas, wallahi en la mayoría de las personas hay jair, ellas quieren el bien, van al masyid... ¿qué creéis que van a buscar cuando van al masyid? Ellas quieren el paraíso, ¡oh hermanos míos! quieren el bien... Pero ¿qué pasa con el comportamiento?

Aseguraos de tener un comportamiento sabio, wallahi, un comportamiento lleno de sabiduría, lleno de misericordia y de compasión. ¡Las personas no pensarán que tú tratas de ponerte por encima de ellas!

Y que sepas que si él siente que tú tratas de ponerte por encima de él, no entrará contigo (en la Sunnah), y no aceptará la verdad. Sé humilde,..., sé amable con él, invítalo (a la Sunnah).

Con sabiduría in sha Allah muchas personas entrarán (en la Sunnah).

(...) En resumen, yo no quiero que lleguéis a tal punto, mas sepan hermanos míos que quiero ver en vosotros la sabiduría, la indulgencia, la paciencia, la buena intención, y que vuestra intención sea guiar a las personas baraka Allahu fikum.

Wallahi...con buen comportamiento, sabiduría e indulgencia la gente se volverá a vuestra llamada, a vuestra da'wah.

Mientras que si sólo hay en vosotros antipatía y dureza, vuestra llamada no será escuchada y la gente os dará la espada... Como en el versículo donde Allah se dirige a su profeta, ¡fue a su profeta al que Él dijo eso!

¡Oh hermanos míos! barakallahu fikum, algunos de nuestros hermanos tienen excesiva dureza, una dureza que hace salir a la gente de la Salafiyyah en vez de hacerlos entrar, dan caza a la gente, esto es real hoy en día.

Esas personas que dan caza deben arrepentirse ante Allah, tienen que mejorar su comportamiento lo más que puedan, deben ser personas que guían hacia Allah baraka llahu fikum... Ellos deben tener este tipo de comportamiento.

No es necesario que la única regla que sepáis sea solo "al hajr, al hajr, al hajr...".  Sí, el "hajr" está legislado en algunos casos si es beneficioso y útil.

Pero si tú vives en la época de Imam Ahmad ¡tú puedes hacer el Hajr! Pero, ¿en qué época vives ahora? ¡baraka Allahu fikum!

Por lo tanto, es obligatorio tener compasión y paciencia baraka Allahu fikum...




سؤال : أتباع المبتدع .. هل يلحقون به فى الهجر ؟

فأجاب الشيخ حفظه الله ورعاه : المخدوع منهم يُعلم ياأخوة ، لاتستعجلوا ، علموهم وبينوا لهم ، فإن كثيراً منهم يريد الخير حتى الصوفية ، والله لو هناك نشاط سلفى ، لرأيتهم يدخلون فى السلفية زراقات ووحداناً .فلا يكن القاعدة عندكم بس هجر .. هجر .. هجر .. هجر .. الأساس الهجر ! الأساس هداية الناس ، ادخال الناس فى الخير ، قضية الهجر قد تفهم غلطاً ، إذا هجرت الناس كلهم من يدخلون فى السنة ؟ . الهجر هذا ياأخوتاه ، كان فى أيام الإمام أحمد ..
الدنيا مليئة بالسلفية ، وإذا قال الإمام أحمد فلان مبتدع سقط ، أما الآن عندك السلفية كالشعرة البيضاء فى الثور الأسود , الأساس عندكم هداية الناس ، وإنقاذهم من الباطل ، تلطفوا الناس وادعوهم وقربوهم يكثر إن شاء الله سواد السلفيين وتكسبوا كثيراً من الناس , أما أنت ( منتفخ ) وهكذا ، وكل الناس ضالون ، ولاتنصح ولاشىء ، ولابيان ، غلط .. هذا معناه سد أبواب الخير فى وجوه الناس ، فلا تكن عندكم بس زجر .. زجر الهجر ، إذا قال اهجروا ، ممكن واحد مبتدع يرجع ، يضطر يرجع ، يشوف الدنيا كلها قدامه سلفيين فيضطر للرجوع .. اما الآن يلتفت كدا مايرى سلفيين ، راح مع الناس .. فتنبهوا لهذه الأشياء. تكون القاعدة عندكم الأساس هى هداية الناس ، وإدخالهم فى السنة ، وإنقاذهم من الضلال ، هذه هى القاعدة عندكم ، واصبروا واحملوا وكذا وكذا ، بعدين آخر الدواء الكى .. أما تكون من أول مرة ! هذا غلط بارك الله فيكم . فليكن القاعدة عندكم هو انتشال الناس ، والله كثير من الناس فيهم الخير ، يريدون الخير ، ايروحون للمساجد ايش يبغون ؟ يريدون الجنة يا إخوة ، يريدون الخير .. لكن الأساليب ، خلوا أساليبكم حكيمة ، والله الأساليب الحكيمة الرحيمة الذى يشعر أنك مااأنت متعال عليه ، إذا شعر إنك متعال عليه مايدخل معك ، مايريد منك الحق ، لكن تواضع له ، ألن جانبك ، ترفق به ‘ ادعوه بالحكمة ، وإن شاء الله كثير من الناس يدخلون . كانت الهند كلها خرافيين قبوريين ، وجاء أهل الحديث بالعلم والحكمة ، كسبوا الملايين بحكمتهم وعلمهم ، ثلاثة .. اربعة من كبار تلاميذ الشيخ : نذير حسن ، قلبوا الهند رأساً على عقب ، بحكمتهم وعلمهم ، واحد منهم ابتلاه الله ! جاء مبتدع وضربه بالمِعْوَل، حتى خلص مات فى نظره ، وجاءوا وأخذوا هذا المجرم وأودعوه السجن ، أول ما فاق هذا الرجل من غشيته ، قال : هذا الذى ضربنى .. فين راح ؟ قالوا : أودعوه فى السجن .. قال : أبداً ما يُسجن ، خلص أنا عفيت عنه .. قالوا : خلص سجنوه .. أبوا يفكوه .. كان ينفق على أولاد المجرم .. لما خرج من السجن دخل فى السلفية ، من كبار المجرمين ! كان واحد اسمه ( أبو المحجوب ) فى السودان ، أول من نشر السلفية فى السودان ، كان يضل يضربونه ، ويسحبونه برجله ، ويرموه خارج المسجد ، أول ما يفيق يضحك ، لايحقد على أحد ، ولا ينتقم ، ولا شىء ، يضحك ويبتسم ، ودخل ناس كثير من مشائخه فى الدعوة السلفية ! الشاهد أنا ما أبغى توصلون إلى هذا المستوى ، لكن أبغى عندكم شىء يا إخوة من الحكمة والحلم والصبر والقصد الطيب ، وأن القصد هداية الناس بارك الله فيكم ، والله بالأخلاق الحكيمة ، والحلم يقبلون الناس على دعوتكم .. وإذا كان ماعندكم إلا الجفاء والشدة ((ولوكنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك )) .. هذا رسول الله عليه الصلاة والسلام ، قال له الله هكذا ! ياإخوة بارك الله فيكم ، بعض إخواننا عندهم هذه الشدة الزائدة ، التى تخرج من السلفية ماتدخل ، تخرج تطارد من السلفية ماتدخل أحد ، هذا موجود الآن .. فهؤلاء المطاردين .. عليهم أن يتوبوا لله عز وجل ، وأن يحسنوا أخلاقهم ، وأن يكونوا هداةً إلى الله عز وجل .. بارك الله فيكم عليكم بهذه الأساليب ، لاتكن القاعدة عندكم هجر ... هجر ... هجر ... هجر وبس ، الهجر مشروع لكن إذا نفع .. أنت فى عهد احمد أهجر ، لكن في
عهد من أنت ؟ بارك الله فيكم ، فلابد من الحلم والصبر .. بارك الله فيكم ، وتقريب الناس إلى الخير وإدخالهم فيه !!!

من شريط سجل فى رمضان سنة 1423 للهجرة مع فضيلة الشيخ : ربيع المدخلى