miércoles, 29 de febrero de 2012

Soplar en la comida o en la bebida - حكم النفخ في الأكل أو الشرب






Relativo al hukm sobre el acto de soplar en la comida o en la bebida



El Sheikh Salih Al Sheikh, en su comentario del hadiz de los 40 Nawawi explica que la base en las órdenes y prohibiciones mencionadas en el Hadiz se refieren al Adab siendo del grado de preferencia (mustahab) o detestable (makruh).



Y por lo tanto, afirmar que una orden o prohibición mencionada en los casos donde se refiere al Adab alcanzan el grado de Obligatorio o de Haram se debe tener una prueba sólida, ya que para la base de las órdenes y prohibiciones relacionadas con todo lo que es Adab son de grado preferible o detestable.



Sin embargo, en lo que concierne a la Adoración es a la inversa, es decir, cuando por ejemplo, en un hadiz el Mensajero de Allah ordena o prohíbe una cosa, si este caso se refiere a la adoración la base es por lo tanto, que esto es obligatorio (wajib) o prohibido (haram).



Estas son las palabras exactas que el Sheikh Salih Al-Sheij:


والمنهي عنه إما أن يكون محرما، وإما أن يكون مكروها كما ذكرت لكم، والأصل في المنهيات -يعني فيما نهى عنه عليه الصلاة والسلام- إذا كان في أمور العبادات أنه للتحريم، وإذا كان في أمور الآداب أنه للكراهية، يعني: إذا جاء النهي في أمر من العبادات فهو للتحريم؛ لأن الأصل في العبادات التوقيف، وإذا جاء النهي في أدب من الآداب، فالأصل فيه أن يكون للكراهة .



بهذا أجمع العلماء على أن النهي الوارد في بعض الآداب، والأمر الوارد في بعض الآداب، أنه للاستحباب في الأوامر، وللكراهة في النواهي، ومنه أخذ طائفة من أهل العلم أن النهي في الآداب للكراهة -يعني الأصل فيه للكراهة- إلا إذا جاءت قرينة تدل على أن الأصل فيه للتحريم .



مثلا: قال -عليه الصلاة والسلام-، أو جاء في -مثلا- في الحديث، الحديث الذي رواه البخاري: وألا أكف ثوبا ولا شعرا في الصلاة هل هذا متصل في العبادة ؟



يعنى: هو عبادة، أو هو أدب لشرط من شرائط العبادة وهو اللباس؟



هو أدب، ألا يكف ثوبا، ألا يكف شعرا هذا أدب، ولهذا ذهب عامة أهل العلم -إلا عدد قليل- ذهبوا إلى أن النهي هنا للكراهة، فلو صلَّى وهو كافٌّ ثوبه، أو وهو عاقص شعره، فالصلاة صحيحة، ولا إثم عليه، ولو كان النهي للتحريم لصارت الصلاة فاسدة كنظائرها.



مثل الأوامر: سَمِّ الله، وكُلْ بيمينك، وكُلْ مما يليك .



كل بيمينك عامة أهل العلم على أن الأكل باليمين مستحب، والأكل بالشمال مكروه، وهناك من قال بالتحريم، وفي كل المسائل هذه خلاف بتعارض الأصل فيما بين أهل العلم.



لكن الجمهور هنا قالوا: هذا أدب، كل بيمينك، فلما كان أدب صار الأصل فيه أنه للاستحباب، و"كل مما يليك" الأصل فيه أنه للاستحباب.



ولهذا ترى في كثير من كتب أهل العلم يقول: النهي هذا للكراهة؛ لأنه من الآداب، والأمر للاستحباب؛ لأنه من الآداب، فيجعلون من الصوارف كون الشيء من الآداب، وهذا مهم


Habiendo dado aquí la prohibición de soplar en el plato está más bien relacionado con el Adab, la base es que esta práctica es detestable y que esta prohibición no alcanza el grado de Haram.


Lo que significa que aquel que sopla en la comida no es pecador, pero él pierde sin embargo la oportunidad de ganar buenas acciones, en conformidad a las enseñanzas del Mensajero de Allah:


وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله : " والنفخ أشد من التنفس" .

وهذا النهي عن الأمرين للكراهة ، فمن فعلهما أو أحدهما لا يأثم إلا أنه قد فاته أجر امتثال هذه التوجيهات النبوية، كما فاته أيضاً التأدب بهذا الأدب الرفيع الذي تحبه وترضاه النفوس الكاملة،

قال العلامة ابن مفلح الحنبلي رحمه الله في " الآداب الشرعية "(3/167) : " يكره نفخ الطعام والشراب ، وحكمة ذلك تقتضي التسوية ، ولذلك سوى الشارع بين النفخ والتنفس فيه" انتهى


linea234 linea234 linea234


Referente a la razón por la cual no debemos soplar en la comida o en la bebida




Por medida de higiene y por respeto no se debe soplar en un recipiente o en un plato sobretodo cuando se comparte con los demás, porque se corre el riesgo soplando sobre los alimentos, de proyectar elementos nocivos ( microbios...) provenientes de nuestro cuerpo a otros.



Esta es la opinión del Sheikh Uzaymin e Ibn Hayar que dijeron:



قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري : "وهذا النهي للتأدب لإرادة المبالغة في النظافة ، إذ قد يخرج مع النَّفَس بصاق أو مخاط أو بخار ردئ فيكسبه رائحة كريهة فيتقذر بها هو أو غيره من شربه" انتهى .


El Imam Ash-Shawkani menciona que no se debe soplar en un plato por medida de higiene y que la persona no debe comer del plato (muy) caliente porque es el tipo de comida de la gente del infierno y que ésto forma parte de la bendición, el musulmán debe ser paciente y esperar hasta que la comida no esté tan caliente:





قال الشوكاني في" نيل الأوطار "(8/221) عند شرحه لقوله صلى الله عليه وسلم : (أو ينفخ فيه) قال : "أي في الإناء الذي يشرب منه ، والإناء يشمل إناء الطعام والشراب، فلا ينفخ في الإناء ليذهب ما في الماء من قذارة ونحوها ، فإنه لا يخلو النفخ غالباً من بزاق يستقذر منه ، وكذا لا ينفخ في الإناء لتبريد الطعام الحار ، بل يصبر إلى أن يبرد ، ولا يأكله حاراً ، فإن البركة تذهب منه ، وهو شراب أهل النار" انتهى .

وقال العلامة المناوي رحمه الله في "فيض القدير "(6/346) :"والنفخ في الطعام الحار يدل على العجلة الدالة على الشَّرَه وعدم الصبر وقلة المروءة" انتهى.



En su Sharh Sunan Ibn Majah k7 214 , el Sheikh Al Abbad explica que la persona debe esperar hasta que la comida esté menos caliente y no soplar encima.



Y que la Sunnah consiste también en no soplar sobre la comida que se da a los niños, mas bien se debe esperar que los alimentos no esten tan calientes antes de dárselos.



Tenga en cuenta también, que el Sheikh Al-Abbad es de la opinión en su Sharh Sunan Abi Dawud K7 421 menciona que cuando no se trata de un plato en el cual la gente va a comer o de un recipiente en el que la gente va a beber, sino que es una plato individual o un vaso (o taza) individual es decir que será el único que bebe, él ve que en este caso no hay nada de malo en soplar para que se enfríe un poco.

حكم النفخ في الشراب

النفخ في الشراب جاء النهي عنه في هذا الحديث؛ ولعل الحكمة في ذلك: أن فيه تقذيراً له إذا كان مع النافخ أحد يشاركه؛ وإذا كان الشراب يخص الإنسان مثل كأس الشاي واحتاج إلى النفخ فيه ليبرده فلعله لا بأس بذلك إن شاء الله؛ لأنه ليس فيه تقذير، ثم أيضاً النافخ هو الذي سيشرب هذا الشيء؛ لأنه خاص به. وأما النفخ في الطعام فإذا كان من الطعام المشترك فليس لأحد أن ينفخ فيه، واللقمة قد يتسامح فيها، لكن كما هو معلوم أن الفم يتحمل من الحرارة ما لا تتحمله اليد، ولهذا إذا كان عند الإنسان فنجان فيه قهوة لا يستطيع أن يغمس إصبعه فيه، لكنه قد يصبه في فمه ولا يحس به كما تحس الأصبع



Esta es también la opinión del Sheikh Ali Rida, que ve que no hay mal en soplar en un plato o en un recipiente en el que será el único en comer o beber. Él dice en una respuesta a una pregunta sobre este tema:



النفخ في إناء يشرب منه الجميع لا يجوز لصحة الحديث الوارد في النهي عن النفخ في الطعام والشراب ؛ ولو كان الإناء لك وحدك فلا نرى ما نعاً من ذلك .


Arrow Enlace original en árabe


linea234 linea234 linea234


El Profeta prohibió soplar en el plato, lo que se dice es lo que se aplica, ¿si el alimento está en el tenedor o en la cuchara en el momento de comer?



En respuesta a una pregunta parecida Sheikh Mahir Ibn Dhoifir Al Qahtani respondió que si la principal causa de la prohibición mencionada en el hadiz es la limpieza y la higiene entonces no hay ningún mal en soplar en los alimentos que se encuentran en la cuchara u otro (cuando este utensilio o esta comida no sea compartida con los demás), luego él cita el siguiente dicho de Ibn Hajar:





وَيُؤْخَذ مِنْهُ أَنَّ النَّهْي عَنْ الشُّرْب فِي نَفَس وَاحِد لِلتَّنْزِيهِ , قَالَ الْمُهَلَّب : النَّهْي عَنْ التَّنَفُّس فِي الشُّرْب كَالنَّهْيِ عَنْ النَّفْخ فِي الطَّعَام وَالشَّرَاب , مِنْ أَجْل أَنَّهُ قَدْ يَقَع فِيهِ شَيْء مِنْ الرِّيق فَيَعَافهُ الشَّارِب وَيَتَقَذَّرهُ . إِذْ كَانَ التَّقَذُّر فِي مِثْل ذَلِكَ عَادَة غَالِبَة عَلَى طِبَاع أَكْثَر النَّاس , وَمَحَلّ هَذَا إِذَا أَكَلَ وَشَرِبَ مَعَ غَيْره , وَأَمَّا لَوْ أَكَلَ وَحْده أَوْ مَعَ أَهْله أَوْ مَنْ يَعْلَم أَنَّهُ لَا يَتَقَذَّر شَيْئًا مِمَّا يَتَنَاوَلهُ فَلَا بَأْس

Luego concluye declarando que sin embargo es más prudente no hacer esto por la generalidad del hadiz mencionando la orden del profeta, de no soplar en la comida o en la bebida.



Copiado fourqane.fr
http://3ilm.char3i.over-blog.com/article-souffler-dans-le-repas-ou-la-boisson-47968933.html
Traducido del francés al castellano por Um Amina para www.islamentrehermanas.com