martes, 1 de noviembre de 2011

Respuesta a aquel que prefiere Francia a Marruecos (Audio)



الرد على من يفضل فرنسا على المغرب - للشيخ زيد المدخلي

أحسن الله إليكم يقول السائل أخُ في بلجيكا يقول للإخوة بعدم الهجرة إلى المغرب لأنه هناك قبور تعبد ويقول إن حال فرنسا أفضل من حال المغرب؟

المغرب بلد إسلامي، وإن كان فيه أوثان تعبد، لأنهم ليسوا على التفاف واجتماع على عبادة الأوثان، فيها علماء وفيها المساجد السليمة من المقابر، وفيها إسلام، فهذا ليس مبرر،كل بلد إسلامي وإن كان فيه شيء من القوانين أو المخالفات، لا يعتبر بلاد كفر، بلاد الكفر هيا التي حكمها حكم الكفر، حكم المحضر، لا يهتم بشيء من شريعة الإسلام فيها، ولا يوجد شيء من أصول الإسلام، يقبل بهي فيها، فقول الأخ هذا غير سديد، أطلبُ العلم، أم البلاد الأخرى فهيا بلاد كفار، الحكام والمحكومون وما فيها إلا جاليات قليلة من المسلمين، يا شيخ هل يترتب عليه حكم كونه فضل بلد كافر؟
يكونُ في خطر هو...

بارك الله في الشيخ زيد المدخلي و جزاه الله خيراً و نسألُ الله أن يهدي ذاك الشخص الذي أحب و فضل بلاد الكفار على بلاد المغرب الشقيقة و على إخوتنا المغاربة المسلمين و الله المستعان.

Descargar audio


Pregunta:

Que Allah le recompense en el bien

La pregunta dice: Un hermano en Bélgica dijo a los hermanos que no hicieran la Hijra(acto de abandonar  un país incrédulo hacia un país del Islam) a Marruecos, ya que allí hay tumbas que se veneran y dijo que la situación en Francia es mejor que en Marruecos.


Respuesta:

Marruecos es un país musulmán, aunque  exista la  adoración de tumbas por lo que ellos (nota: se trata de los gobernantes y los gobernados) no están reunidos sobre el culto a las tumbas, hay sabios  de  mezquitas desprovistas de tumbas y hay  Islam, esto no es una excusa.

Todo país musulman, a pesar de las leyes y los errores, no puede ser considerado por lo tanto como  país incrédulo.

El país de la incredulidad es el país cuya ley (aplicada) es la de la incredulidad pura y dura sin que ninguna ley islámica sea practicada ni base islámica aceptada.

Esto que dice este hermano no es justo, buscar la ciencia, relativo al otro país (Francia) es un país incrédulo, gobernantes y gobernados, y no hay sino algunas comunidades musulmanas minoritarias.

Sheikh Zayd Ibn Mohammed Al Madkhali

http://3ilm.char3i.over-blog.com/article-lui-42240485.html

Traducido del francés al castellano por Um Amina